منتديات اجيلجلي العامة
عزيزي الزائر /عزيزتي الزائره

يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التسجيل

ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيللك معنا

مع تحيات ادارة المنتدى
منتديات اجيلجلي العامة

Mezo.me
 
الرئيسيةقائمة الاعضاءبحـثالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

  تلذذ برحمة الله التي وسعت كل شيء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهراء نور اليقين




انثى

الابراج : الدلو

عدد المساهمات : 2

النقاط : 2147488273

التفيم : 10
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

. ===============


مُساهمةموضوع: تلذذ برحمة الله التي وسعت كل شيء   الخميس 5 أغسطس 2010 - 18:38

في أعظم سورة على الإطلاق نقلنا الله تعالى من حمده على ربوبيته للعالمين إلى رحمته بالعالمين،
وبين كل آية وآية يرد الله عزَّ وجلَّ علينا ويخاطبنا كما أخبر بذلك الصادق المصدوق ..
[center]فما أحلى الفاتحة، ووالله إنها لأكثر سورة يجب أن يخشع العبد فيها ..
ولكن للأسف بعض الناس لا يبدأ بالتركيز إلا بعد إنتهاءه من الفاتحة ويستبعد أن يكون هناك ما يشدهُ فيها .. مع أن الذي يطلِّع على أسرارها، يجد لها طعمًا آخر.
والسبب في أن قول الله تعالى {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} أتى عقب قوله {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} .. كما يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "إن ربوبية الله عزَّ وجلَّ مبنية على الرحمة الواسعة للخلق، لأنه تعالى لما قال {.. رَبِّ الْعَالَمِينَ} كأن سائلاً يسأل ما نوع هذه الربوبية؟ هل هي ربوبية أخذ وانتقام أم ربوبية رحمة وإنعام؟ فقال بعدها ربي {الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ }"

والرحمن والرحيم يدلان على الرحمة .. ولكن بينهما فرق ..
فالرحمن .. أي ذو الرحمة الواسعة ولذلك جاء على وزن فعلان الدال على السعة،ويدُل على أن صفة الرحمة قائمة به سبحانه.
أما الرحيـــــم .. فهو الذي يوصل الرحمة إلى من يشاء من عباده، ولهذا جاءت على وزن فعيل الدال على وقوع الفعل.
يقول ابن القيم " ألا ترى أنهم يقولون: غضبان للممتليء غضبا وندمان وحيران وسكران ولهفان لمن ملىء بذلك، فبناء فعلان للسعة والشمول .. ولهذا يقرن استواءه على العرش بهذا الاسم كثيرا كقوله تعالى { الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}[طه: 5]، و{.. ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا} [الفرقان: 59] .. فاستوى على عرشه باسم الرحمن لأن العرش محيط بالمخلوقات قد وسعها والرحمة محيطة بالخلق واسعة لهم، كما قال تعالى {.. وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ..} [الأعراف: 156] .. فاستوى على أوسع المخلوقات بأوسع الصفات، فلذلك وسعت رحمته كل شيء"
ويقول "والرحيم دال على تعلقها بالمرحوم فكان الأول للوصف والثاني للفعل .. فالأول: دال أن الرحمة صفته، والثاني: دال على أنه يرحم خلقه برحمته .. وإذا أردت فهم هذا فتأمَّل قوله: { .. وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا}[الأحزاب: 43] وقوله تعالى {.. إِنَّهُ بِهِمْ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} [التوبة: 117] ولم يجيء قط رحمن بهم، فعُلِّم أن الرحمن: هو الموصوف بالرحمة ورحيم: هو الراحم برحمته"
ورحمة الله تكون في ما منعك، كما تكون في ما منحك .. فإذا منعك الله تعالى من شيءٍ تحبه وتريده، فهذا هو عين العطاء لك .. لإنه إن كان هذا الشيء في الظاهر محبباً لك، فإن فيه مفاسد هي أعظم من منافعه والله تعالى يراها وأنت لا تراها .. فهو الخالق سبحانه {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك: 14] .. فيكون منعك منه فيه منفعة لك أكثر من حصوله لك سواء في العاجل أم في الآجل، قال تعالى {.. وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]
فالأمر كله رحمةً للعبد، ولكنه يقف بين يدي الله تعالى مُتسخطًا في الصلاة بدلاً من أن يقف فرحًا متلذذًا برحمة الله التي وسعت كل شيء،،

والسبب في أن قول الله تعالى {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} تقدَّم على قوله {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} .. يقول الغرناطي في (ملاك التأويل) "الله عز وجل يخاطب عباده بخطاب الرحمة والتلطف والاعتناء، فيقول للنبي {عَفَا اللّهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ} [التوبة : 43] .. فقدَّم العفو على ما ظاهره العتاب، لكي لا ينصدع قلب النبي .. وكذلك تلطَّف على عباده من أمة النبي فقال لهم {الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ، مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} ليؤنسهم في ذلك اليوم الشديد"
فكما آنس الله عز وجلَّ نبيه ، فقد قدَّم قوله الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ لكي يؤنس أمته في هذا اليوم العصيب لما فيه من أهوال،،


منقولة من فريق حامل المسك
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
redouane011950




ذكر

الابراج : الميزان

عدد المساهمات : 1502

النقاط : 2147488633

التفيم : 0
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

. ===============


مُساهمةموضوع: رد: تلذذ برحمة الله التي وسعت كل شيء   الجمعة 6 أغسطس 2010 - 23:27

بارك الله فيك اختي في الله
وهده اضافة مني بسيطة لاثراء موضوعك







السلام عليكــم ورحمـة الله
وبركاتــه ،،

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
أجمعين


نرى كثيرا من الناس مع الأسف
يعجل في
الصلاة

وينقرها وكانه يريد التخلص منها والمسكين لايدري انه يفوت على نفسه اجر
عظيم


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن العبد إذا قام يصلي أتي
بذنوبه كلها ، فوضعت على رأسه وعاتقيه ، فكلما ركع أو سجد تساقطت
عنه
)
رواه
الطبراني بسند صحيح



وكان صلى الله عليه وسلم" يطمئن حتى يرجع كل عظم إلى
موضعه وامر بذلك المسيء صلاته وقال له : لا تتم صلاة أحدكم حتى يفعل
ذلك
"صحيح أبي داوود- صححه الألباني


من كتاب 33 سبباً للخشوع في
الصلاة للشيخ

/
محمد
صالح المنجد



هل لاحظت الحديث يامن
تتعجل في
الصلاة
فبكل
ركوع وسجود تتهاوى وتتساقط آثامك وجرائرك العظيمة فلماذا تستعجل في الركوع والسجود
بل

أطل
سجودك وركوعك
بقدر ماتستطيع لتتساقط عنك الذنوب فلا تفوت على نفسك هذا
الأجر العظيم والغنيمة
الباردة


-----------------


هل يوسوس ويلبس عليك الشيطان في
الصلاة ويجعلك تسرح ولاتخشع فيها (
اليك الحل لقهر الشيطان
ودحره

)



عن أبي العاص رضي الله عنه
قال : يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي فقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم
: ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا
احسسته فتعوذ منه واتفل على يسارك ثلاثاً قال : ففعلت ذلك فأذهبه الله عني ومن
كيده
"
رواه
مسلم

وآخر دعوانا ان الحمدلله رب
العالمين والصلاة واسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه والتابعين
وتابعيهم ومن تبعهم الى يوم الدين..

جعلكم الله من الخاشعين سجودا وركوعا

.


<div style="text-align: center; font-style: italic; font-weight: bold; color: Purple;"><font size="5"><br><br><br>هذه مواضيع اسلامية عسي ان نؤجر عليها جميعا يوما ما
قد نكون فيه فوق الارضو تحت الارض في امس الحاجة الي حسنة
ووالله ما جئنا اليكم ابتغاء شئ الا ابتغاء وجه الله عز وجل
نحن لا نبتغي منكم شيئا والله يشهد علىدلك
الااننانعتبركم اخوة لنا في الله فنحبكم كما نحب انفسنا
ووالله انا لا اطيق ان احمل وزري فما بالي
باوزار الاخرين والله لا اطيق اللهم
ليس من الضروري ان ترد علي الموضوع فانا لا ابتغي به الا وجه الله
ان اعجبك وان لم يعجبك فأسأل الله الهدايه لنا جميعا والمغفرة اللهم بلغت اللهم فاشهد</font></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://igilgili.yoo7.com/profile.forum?mode=editprofile
نور اليقين




انثى

عدد المساهمات : 583

النقاط : 2147488453

التفيم : 13
تاريخ التسجيل : 07/05/2010

. ===============


مُساهمةموضوع: رد: تلذذ برحمة الله التي وسعت كل شيء   السبت 7 أغسطس 2010 - 15:50

بارك الله فيك اختي

.


 


 


ما احلى ان تعيش في الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تلذذ برحمة الله التي وسعت كل شيء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اجيلجلي العامة :: المنتدى الاسلامي العام :: منتدى الشريعة الإسلامية-
انتقل الى: